AR EN

"صناعة الفكر" يناقش "مآلات الاعتداءات الصهيونية على المسجد الأقصى"

مركز صناعة الفكر للدراسات والأبحاث
14 نوفمبر 2014

ضمن خطة " مركز صناعة الفكر للدراسات والأبحاث " وأهدافه في مواكبة المتغيرات العالمية والعربية : عقد المركز حلقة نقاشية تحت عنوان " مآلات الاعتداءات الصهيونية على المسجد الأقصى " ، نوقشت فيها الاعتداءات الصهيونية الأخيرة على المسجد الأقصى وأبعادها وتوقيتاتها ، وعلاقة ما يجري في القدس بالأوضاع الإقليمية والدولية ، وما الذي يمكن عمله للأقصى في ظل الظروف الراهنة .


وقد ألقى الدكتور خيري عمر – الكاتب والباحث المصري – ورقة في هذا السياق ، تطرق فيها إلى الأوضاع التي مرت فيها المنطقة العربية ، خاصة بعد الربيع العربي ، و" أن ما يحدث للقدس له علاقة بما حدث ببغداد ودمشق والقاهرة ، وأن حالة هذه العواصم هو محدد كبير في نهضة أو تراجع المنطقة " ، وأضاف " هناك اختلافاً في إسرائيل في تعريف الدولة طرح منذ عام 1987 ، وهناك تراجعاً ملحوظاً للطاقة الفكرية في إسرائيل ، ودليل ذلك بحثها عن دولة داخل الجدار العازل ، وهو تغير في الأهداف التي كانت تهدف إليها إسرائيل في نشأتها " .

وقد ناقش الورقة التي ألقها الدكتور خيري عمر عدد من ضيوف المركز من الباحثين والسياسيين ، منهم الأستاذ إسماعيل الأشقر مدير " المركز العربي للدراسات والبحوث " في غزة ، والأستاذ سيد سالم أبو مسامح رئيس تحرير جريدة الوطن الفلسطينية ، والسياسي التركي الأستاذ عبد الوهاب اكنجي ، والأستاذ مصطفى الحباب مدير " مركز صناعة الفكر للدراسات والأبحاث " ، إضافة إلى عدد من الباحثين من داخل المركز .

التعليقات

اشترك في القائمة البريدية