مركز الفكر الاستراتيجي للدراسات ينظم ندوة حول مستقبل مراكز التفكير في الشرق الأوسط بالتعاون مع مؤشر بنسلفانيا

31 يناير 2020

نظم مركز الفكر الاستراتيجي للدراسات بالتعاون مع برنامج مؤشر بنسلفانيا لقياس المراكز الأكثر تأثيراً حول العالم، ندوة بعنوان: مستقبل مراكز التفكير والمشورة السياسية في الشرق الأوسط، بمشاركة وحضور رؤساء وممثلين لمراكز الأبحاث التركية والعربية.

افتتحت الندوة بكلمة مدير مركز الفكر الاستراتيجي للدراسات الأستاذ عبد الكريم الحبيشي، الذي أكد ضرورة تفعيل الجهود بين مختلف مراكز التفكير والمؤسسات البحثية من خلال جلسات النقاش، وعقد الندوات لمناقشة القضايا التي تهم المراكز البحثية، وأشار إلى أن هذه الندوة تأتي ضمن أهداف مركز الفكر الاستراتيجي للدراسات، الذي يسعى إلى التعاون مع مختلف المراكز البحثية، كما يسعى إلى تطوير قدرات الباحثين من أجل تحسين أداء وأدوار هذه المراكز، وينعكس على جودة العمل البحثي.

تضمنت الندوة جلستين، ناقشت الجلسة الأولى موضوع ضرورة إقامة مجتمع دولي لمراكز الأبحاث الرائدة في تقديم المشورة، تحدث فيها الدكتور حسين البتكين، من مؤسسة SETA، عن موضوع مراكز الأبحاث في الشرق الأوسط إلى أين؟ في حين تحدث الدكتور حلمي أوزيف، ممثل مركز دراسات الشرق الأوسط ORSAM، عن أدوار مراكز الفكر والرأي في تقديم المشورة السياسية، كما تحدثت الباحثة إلهام الحدابي، ممثلة مركز الفكر الاستراتيجي للدراسات، عن موضوع مؤشر بنسلفانيا ومراكز التفكير في الشرق الأوسط: المعايير والتأثير.

في الجلسة الثانية من الندوة نوقشت قضية مراكز الأبحاث في الشرق الأوسط وتعدد دوائر الاستقطاب، تحدث فيها الدكتور جمال نصار، الأستاذ في جامعة صباح الدين زعيم، حول مراكز الفكر والرأي في دوائر الاستقطاب وضروريات المحافظة على المصداقية. في حين تحدث الدكتور زكريا كورشون، رئيس جمعية دراسات الشرق الأوسط وإفريقيا، حول موضوع مؤسسات الفكر والرأي في تركيا والشرق الأوسط.

يشار إلى أن هذه الندوة تزامنت مع إقامة ندوات أخرى منسقة مع برنامج مؤشر بنسلفانيا في أكثر من 120دولة حول العالم؛ بهدف التنسيق بين مختلف المراكز البحثية من أجل مناقشة قضايا تفعيل دور مراكز الفكر في مجال صنع السياسات وآليات تفعيل وسائلها البحثية والميدانية.

اشترك في القائمة البريدية